تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » صحة ورشاقة » رشاقة وتغذية » ابره مسكن للقولون

ابره مسكن للقولون

إبرة مسكن للقولون، إن وجع القولون من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان وخاصة القولون العصبي، لذا سوف نعرض لكم عبر ما هي الأدوية التي يمكن أن يتناولها مريض القولون.

إبرة مسكن للقولون

إذا كان مريض القولون يعاني من القولون الأشد خطورة وهو القولون العصبي فعليه التوجه إلى الطبيب لكي يأخذ إبرة مسكن للقولون.
وإذا كان الشخص مريض بالقولون العصبي الشديد والذي يصاحبه ألم في البطن يجب عليه أخذ، إبرة فلوكستين أو إبرة باروكسيتين.
إذا كان مريض القولون يصاحبه إمساك يجب عليه أخذ بعض مكملات الألياف مثل:

إبرة السيلليوم، أو هيدروكسيد المغنيسيوم، أو البولي إيثيلين جلايكول.

إذا كان مريض القولون يصاحبه إسهال شديد يجب أخد بعض الأدوية المضادة للإسهال مثل، إبرة كاللوبيراميد.
إذا كان الشخص مريض القولون يصاحبه تشنجات شديدة في البطن يجب عليه أخذ أدوية مضادة للكولين مثل:

إبرة كالديسيكلومين.

إذا كان الشخص مريض القولون يصاحبه انتفاخ وإلآم شديدة في البطن يجب عليه تناول بعض الأدوية التي تخفف من أعرض الغابابنتين وأعراض بريغابالين.

اقرأ أيضا: أفضل علاج للقولون العصبي مجرب

أعراض القولون العصبي

بعض من الأشخاص المصابين بمرض القولون المتهيج يعانون من الإسهال، والبعض الآخر يعانون من الإمساك وبعضهم يعانون من الإثنين معاً.

أعراض القولون العصبي الذي يصاحبه إسهال

من أعراض القولون الذي يصاحبه إسهال، كثرة الذهاب إلى المرحاض للتبرز أو في حالة أن قوام البراز رخوا.
الشعور بعدم القدرة على استكمال عملية التبرز، والغثيان الشديد، وبعض آلام البطن، والغازات الكثيرة، والاحتياج دائما إلى التبرز.
وفي حالة القولون العصبي الذي يصاحبه إسهال يجب استشارة الطبيب على الفور وأخذ إبرة مسكنة للقولون.

أعراض القولون الذي يصاحبه إمساك

من أعراض القولون الذي يصاحبه إمساك، قلة الذهاب إلى المرحاض للتبرز وعدم القدرة على إخراج البراز والاحتياج إلى الدفع بقوة لإخراج البراز.
الصعوبة وعدم القدرة على إخراج البراز بشكل متكامل، وآلام البطن الشديدة والانتفاخ الشديد، وبعض الغازات.

اقرأ:  فوائد الحمص 33 قيمة غذائية للحفاظ على الجسم والبشرة

أسباب خطر الإصابة بالقولون العصبي

من أسباب الإصابة بالقولون هو تغيير في حركية الأمعاء إذا كان الطعام يتحرك في القناة الهضمية من خلال انقباض العضلات المتكونة لجدارها.
من أسباب الإصابة أيضا حدوث خلل في بعض الإشارات العصبية.

ويؤدي إلى عدم الترابط في الإشارات العصبية بين كل من الدماغ والقولون.

من الأسباب التي تضطر إلى أخذ إبرة مسكنه للقولون هي الإصابة بالالتهاب المعدي المعوي ويصاب الشخص بالقولون بعد حدوث هذا الالتهاب.
يؤدي التغيير في البيئة البكتيرية للأمعاء إلى الإصابة بالقولون العصبي ويتطلب هذا إلى أخذ إبرة مسكنة للقولون، وعدم تحمل الطعام أو حساسية الطعام.
التوتر والقلق والاكتئاب من أكثر الأسباب خطورة التي تؤدي إلى سرعة الإصابة بالقولون العصبي وتجعله أكثر خطورة.
العديد من الهرمونات التناسلية، حيث نجد أن النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض القولون العصبي وتزداد شدة الأعراض خلال فترة الدورة الشهرية.

ابر متخصصة في علاج القولون

إبرة مسكن للقولون، وهي ألوسيترون هي إبرة مهدئة للقولون تساعد في تخفيف حركة الفضلات بالأمعاء السفلية.

وهي متخصصة لحالات القولون المصحوب بالإسهال.

إبرة إيلوكسادولين وتساعد في التخفيف من شدة الإسهال من خلال تخفيف التقلصات العضلية.

وانخفاض نسبة إفراز بعض السوائل داخل الأمعاء وزيادة التوتر العضلي.

إبرة ريفاكسيمين وهي إبرة مضاد حيوي تساعد على منع فرط النمو البكتيري داخل الأمعاء ومنع الإسهال الشديد أيضا.
إبرة لوبيبروستون وتساعد على زيادة إفراز السوائل داخل الأمعاء الدقيقة.

مما يساعد على سهولة إخراج البراز وهذه إبرة مسكن للقولون المصحوب بإمساك.

إبرة لينا كلوتيد، وتعمل على زيادة إفراز جميع السوائل في الأمعاء الدقيقة.

ويساعد على سهولة تمرير البراز وهذه إبرة مسكن لحالات القولون المصحوب بإسهال.

كما يمكنكم التعرف على: أفضل علاج للقولون العصبي من الصيدلية

اقرأ:  فوائد اللب للصحة

العلاج البديل للإبر المسكنة

التنويم المغناطيسي بدل من إبرة مسكنة للقولون وهو يساعدك مدرب محترف على كيفية الدخول في حالة استرخاء ثم يوجهك إلى إرخاء عضلات البطن.
النعناع، أظهرت العديد من الأبحاث أن قرص النعناع مغمور بطبقة خاصة يفرز زيت النعناع بحركة بطيئة داخل الأمعاء الدقيقة ويعمل على تخفيف الانتفاخ.
البروبيوتيك، وهي بكتيريا مفيدة تعيش داخل الأمعاء وتوجد في العديد من الأطعمة مثل:

اللبن والمكملات الغذائية وأثبتت الأبحاث أنها تخفف أعراض القولون المتهيج.

بديل إبرة مسكنة للقولون هو، التقليل من التوتر بجانب اليوجا تساعد على تخفيف التوتر تستطيع حضور دروس فيها أو ممارسة اليوجا داخل المنزل.

العلاجات البديلة للإبر المسكنة

عند حدوث العديد من التغييرات البسيطة في نظامك الغذائي ونمط حياتك ستأخذ الراحة الكافية من القولون المتهيج.

وسيأخذ جسمك فترة من الزمن للاستجابة لهذه التغيرات.

يجب تجربة العديد من الأطعمة المليئة بالألياف لأنها تساعد في انخفاض نسبة الإمساك ولكن تعمل على زيادة الغازات وزيادة المغص.
تجنب العديد من الأطعمة التي تسبب في تهيج القولون والابتعاد عن جميع الأطعمة التي تساعد في زيادة الأعراض.
تناول الأطعمة في مواعيدها المنتظمة، ولا تفوت وجبات الطعام، وإذا كنت تشكو من الإسهال فيجب عليك تناول وجبات صغيرة ومتكررة أيضا وسوف تشعر بالراحة.
ممارسة بعض الأنشطة الرياضية بانتظام وتساعد أيضا ممارسة التمارين في تقليل الاكتئاب والإجهاد وتنشط التقلصات الطبيعية في الأمعاء الدقيقة وستشعر بالتحسن.

كما يمكنكم الاطلاع على: أفضل مضاد حيوي للقولون

في نهاية المقال تحدثنا عن إبرة مسكنة للقولون، وتحدثنا أيضا عن إبر متخصصة في علاج القولون، ثم تحدثنا عن العلاج البديل للإبر المسكنة وتحدثنا عن أعراض القولون العصبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *