تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » مطبخ » السعرات الحرارية في السينابون

السعرات الحرارية في السينابون

السعرات الحرارية في السينابون، ستجعلك تفكر مليًا قبل شرائه من المطعم أو قبل تحضيره في المنزل، حيث يتم تحضيره بمكونات ذات سعرات عالية مثل الدقيق والزبد والسكر والخميرة والقرفة.

بالإضافة إلى مكونات تزيينه من الشوكولاتة أو الكراميل وغيرها، نستعرض هنا عدد هذه السعرات والتي تختلف باختلاف الصوص، وأساليب حرق هذه السعرات.

السينابون

يعتبر السينابون مصدر غني بالقرفة، التي تمثل نوع من الأعشاب المكافحة والمقاومة لمختلف العدوى الفطرية والبكتيرية، والتي تكافح الالتهابات بمختلف أنواعها، وتحافظ على مجموعة الخلايا بالدماغ:

يمثل السينابون نوع من المعجنات الشهية المذاق، واللذيذة الرائحة، التي تجذب جميع الأفراد لتناوله.

ولكن بالرغم من مكون القرفة المفيد في السينابون.
إلا أن عدد السعرات الحرارية في السينابون تجعله من الوجبات الضارة التي تؤثر بصورة سلبية على الجسم وكذلك النفسية.

وذلك لأن السينابون يتم تحضيره اعتمادًا على المكونات التالية، الخميرة.

السكر بمعدل نصف كوب، القرفة بمعدل ربع كوب، الزبد بمعدل 2 ملاعق كبار.
الزيت بمعدل 2 ملاعق كبار ونصف، البيض، الفانيليا، الحليب بمعدل نصف كوب، الدقيق، الملح.

كما نلاحظ في المكونات الخاصة بتحضير العجينة والحشو.

فإن معدل السكر والزبد والزيت كثير جدًا.
وفيما يلي نسرد السعرات الحرارية الناتجة عن هذه المكونات.

شاهد أيضًا: عناوين فروع تسيباس للحلويات

السعرات الحرارية في السينابون

إن عدد السعرات الحرارية في السينابون يعتبر كابوس لكل فرد يتبع حمية تغذية، خاصًة لمن يرغب في خسارة بعض الوزن واستعادة الجسم الرشيق، وفيما يلي تفاصيل عدد سعرات السينابون:

القطعة الواحدة الكلاسيك من السينابون، التي تعادل وزن 268 جرام.

تحتوي على 880 كالوري ولفظ كلاسيك هنا يشير إلى كون السينابون لا يشمل صوص بل العجينة الأساسية فقط بالحشو من السكر والقرفة.

وذلك يرجع إلى كون قطعة السينابون الكلاسيك تحتوي على إجمالي 37 جرام من الدهون.

والتي تمثل وحدها 320 سعرة من إجمالي 880 سعرة.
وعلى 17 جرام من الدهون المشبعة، و127 جرام من الكربوهيدرات، و13 جرام من البروتين.

بالإضافة إلى 2 جرام من الألياف، و55 مللي جرام من الكوليسترول.

و820 مللي جرام من الصوديوم.

وهذا المعدل من السعرات يعادل نسبة 44% من إجمالي السعرات التي يحتاج إليها الجسم طوال اليوم.

كما يعادل عدد 15 ملعقة من السكر وهو عدد هائل يضر الصحة.

أما القطعة الواحدة المزينة بالمكسرات مثل الجوز أو اللوز.

والمضاف عليها الصوص من الشوكولاتة أو الكراميل أو الحليب المكثف، تتخطى 1080 كالوري.

معدل 450 كالوري يأتي بسبب الدهون، وتحتوي هذه القطعة على 76 جرام من السكر.

و147 جرام من الكربوهيدرات.

أما القطعة الواحدة من سينابون بايتس، التي تكون في وزن 134 جرام، تحتوي على 108 كالوري.

نتيجة مكوناتها التي تعادل 4,3 جرام من الدهون، و16 جرام من الكربوهيدرات، و1,3 جرام من البروتين.
و93 مللي جرام من الصوديوم، و6 مللي جرام من الكوليسترول.

أضرار السينابون

عدد السعرات الحرارية في السينابون يعتبر عدد هائل مقارنًة مع أنواع الحلويات الأخرى، ويمثل وجبة كاملة مشبعة بمفرده، لكنها وجبة غير صحية تمامًا، نظرًا لما يلي:

إن عدد السعرات الهائل في السينابون يأتي بنسبة كبيرة من الدهون والسكريات.

مما يؤثر سلبًا على وزن الجسم، حيث يتسبب في زيادته عن الطبيعي.

كما تتسبب الدهون في حدوث مشكلات في جهاز الهضم، من عسر هضم أو انتفاخ أو تقلصات.
كما تتسبب السكريات في حدوث مشكلات للمرضى الذين يعانون من مرض السكري.

والذين يعانون من معدل الكوليسترول العالي، كون أن سكر السينابون يزيد من نسبة السكر والكوليسترول في الدم، وبالتالي هو خطر أيضًا على صحة مرضى القلب.

كما تتسب السكريات العالية في رفع مستوى الأنسولين بصورة سريعة في الدم.

مما يتسبب في إفراز مجموعة هرمونات الأندروجين بشكل زائد عن الحد.
مما يؤدي إلى إصابة الفرد بمشكلة حبوب الشباب.

كما أن السينابون كونه نوع من المعجنات الشاملة سكريات، فإنه يعمل على رفع مستوى طاقة الجسم بصورة سريعة.

والتي يتبعها انخفاض سريع أيضًا لمعدل السكر في الدم.
مما يؤدي إلى الشعور بالخمول وعدم القدرة على إتمام النشاطات المطلوبة.

بالإضافة إلى أن علماء النفس والباحثون يوضحون في مقالات البحث العلمي أن المعجنات الغنية بالسكريات.

تتسبب في حدوث تقلبات في معدل السكر بالدم.
مما يؤثر سلبًا على صحة وظائف الإدراك والعقل، بالتالي قد تؤدي إلى حدوث نوبات اكتئاب.

وأيضًا نظرًا لأن القرفة من الأعشاب غير المسموح للحامل أن تتناولها خاصًة في فترة الشهور الأولى، لا يمكن للحامل أن تتناول معجنات السينابون.

اقرأ أيضًا: طريقة عمل اللبن المكثف المحلى

تقليل السعرات الحرارية في السينابون

أحيانًا لا يمتلك الفرد القدرة على منع نفسه من تناول معجنات السينابون، خاصًة بسبب رائحتها التي تفتح الشهية، وفيما يلي نسرد الإرشادات التي تساهم في تقليل عدد السعرات الحرارية في السينابون:

أولًا إن الزبد الذي يعتبر من مكونات عجينة السينابون الأساسية.

تساهم في رفع معدل فيتامين د ومعدل الكالسيوم في الجسم.
لذا فإن الزبد مناسب في تقوية ونمو العظام، وحماية الفرد من هشاشة العظام.
لذا لا داعي لاستبدال هذا المكون.

يجدر الإشارة إلى أن القطعة الواحدة من معجنات السينابون تمنح الجسم 74 مللي جرام من الكالسيوم، و71 ميكروجرام من فيتامين د.
ثانيًا إن القرفة هي المكون الذي يميز السينابون عن دونه من المعجنات.

كما ذكرنا فوائدها الصحية، لذا لا داعي لاستبدالها أيضًا.

ثالثًا يمكن استبدال كمية السكر التي تدخل في عجينة وحشو السينابون للتقليل من عدد السعرات.

وللتقليل من معدل الكربوهيدرات في القطعة الواحدة، وذلك عبر استبدالها بالفانيليا.

رابعًا يمكن تقليل نسبة الدهون من خلال اختيار نوع الزيت النباتي دونًا عن الزيتون الأخرى.

وتقليل نسبة الزبد عن نسبة الزيت النباتي.
بهدف تقليل نسبة الكوليسترول والدهون المشبعة في قطعة السينابون الواحدة.

حرق السعرات الحرارية في السينابون

يمثل الكالوري أو السعرة الحرارية وحدة قياس معدل الطاقة الحرارية بالجسم، وتختلف الوجبات والحلويات في مقدار السعرات والطاقة تبعًا إلى نسبة البروتينات والكربوهيدرات وكذلك الدهون التي تحتوي عليها:

طبقًا إلى نسب هذه العناصر الغذائية الثلاثة في القطعة الواحدة من السينابون.

فإن الجسم يحتاج إلى ممارسة تمارين لكي يتخلص من السعرات الزائدة عن حاجته.
ومنها تمرين المشي لمدة لا تقل عن 160 دقيقة.

أو تمرين ركوب دراجة هوائية لمدة لا تقل عن 88 دقيقة.

أيضا تمرين الجري لمدة لا تقل عن 66 دقيقة أو الجري لمسافة 14 كيلو متر.

أو ممارسة إحدى تمارين الست أب لعدد 4395 مرة، وهو عدد هائل يتطلب وقت كبير.

وهي من التمارين على تعمل على تنشيط عضلات الجسم كافًة تبعًا إلى نوع التمرين.
مثل الست أب التي تنشط عضلات البطن.

أو ممارسة إحدى تمارين البوش أب عدد 879 مرة.

وهو عبارة عن تمرين الضغط الذي يؤثر على عضلات البطن والظهر والقدمين، وكذلك عضلات المعصم والذراعين.

شاهد من هنا: طريقة عمل السينابون الهش بدون بيض

ختامًا ننصح بمراعاة تناول قطعة صغيرة من السينابون على فترات بعيدة، فقط من أجل إرضاء الشهية والنفس.

وبهدف تفادي مختلف أضرار تناول هذه المعجنات التي تأتي من عدد السعرات الحرارية في السينابون الكثيرة عن حاجة الجسم، والتي تتطلب بذل مجهود هائل للتخلص منها وحرقها.

اقرأ:  كيفية تحضير الليمون المجفف في المنزل وطرق حفظه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *