تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » بلس » بحث عن المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة

بحث عن المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة

المخلوقات الحية هي جميع الكائنات التي تعيش على كوكب الأرض، وتمتاز بأنها تمتلك جميع الإمكانيات التي تمكّنها من البقاء حية، وهي تعيش في أماكن متفرقة من الأرض على حسب حاجتها من الغذاء والحرارة، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة.

خصائص المخلوقات الحية

تمتلك المخلوقات الحية مجموعة من الخصائص التي تميزها عن غيرها من المخلوقات الغير حية مثل المياه والصخور وغيرها من العناصر المتوفرة على الأرض ولا تتنفس.
فامتلاك الكائن لعدد من الخصائص تجعلنا نصنفه من المخلوقات الحية حتى ولو كان صغير الحجم ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة مثل الكائنات البكتيرية والفيروسية مثلًا، وتتمثل خصائص المخلوقات الحية في النقاط التالية:

النمو

من أهم صفات المخلوقات الحية أنها قادرة على النمو نتيجة الحصول على الغذاء المناسب، وينعكس هذا النمو على زيادة حجم الجسم نتيجة لزيادة حجم الأعضاء فيه سواء داخليًا أو خارجية.
نمو الكائنات الحية لا يتم فجأة بل يحدث تدريجيًا، حيث تبدأ أولا خلاياه في النمو، ثم أعضائه التي تشملها، ثم أعضاءه الأخرى، وبالتالي يظهر الكائن الحي بزيادة في حجمه الكلي.
ويستمر نمو الكائن الحي حتى يصل لمرحلة محددة من حياته ويتوقف فيها، وهذه المرحلة تسمى مرحلة اكتمال النمو نهائيًا، ومن أعراض النمو الشائعة الزيادة في وزن الكائن وطوله.

شاهد أيضا: المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة

الحركة

من أهم ما يميز المخلوقات الحية هي قدرتها على التنقل بين الأماكن المختلفة في نطاق بيئتها، وكلما تطور نموها كلما أصبحت حركتها أكثر إيجابية.

حيث تصبح قادرة على التحرك بشكل أفضل ولمسافة أطول من التي كانت عليه من قبل، وبالتالي يتمكن من البحث عن مناطق جديدة لم يكن على علم بها من قبل ويقوم باكتشافها.

حركة الكائنات الحية تتأثر بالأطراف التي يمتلكها كل كائن، فمثلًا الخلايا تحرك بالأهداب، والإنسان يتحرك بالأقدام.

الاستجابة للمؤثرات

من صفات المخلوقات الحية أيضا أن المؤثرات الموجودة حولها تؤثر فيها بشكل كيميائي أو فيزيائي، وذلك مثل التغيير في درجات الحرارة، أو تتأثر بالضوء الموجود حولها أو بالرياح أو بالمخاطر الطبيعية كالزلازل والبراكين.
وهناك مخلوقات حية أخرى تمتلك خلايا عديدة مثل الإنسان، وفي هذه الحالة فإن خلاياه تلعب الدور الكبير في الاستجابات للمؤثرات المختلفة سواء التي تتواجد بداخله مثل الشعور بالعطش أو الجوع أو التي تتواجد بخارجه مثل إحساس الخوف.

اقرأ:  ما هي أبرز أفلام الممثلة المصرية سوسن بدر؟

التكيف

من أهم خصائص المخلوقات الحية أنها تتكيف مع بيئتها التي تعيش فيها وتتأقلم مع أي متغير يطرأ عليها مثل الشعور بالجو الحار خلال الفصل الصيفي أو الشعور بالبرودة خلال الفصل الشتوي.
ويمتلك كل مخلوق حي قدرة تختلف عن باقي المخلوقات الحية في التأقلم مع البيئة التي يعيش فيها، فعلى سبيل المثال تلجئ بعض أنواع الكائنات الحية الحيوانية خلال الموسم الشتوي حيث انخفاض درجات الحرارة إلى ما يعرف بالبيات الشتوي، وهذا النوع من التأقلم يقوم فيه الحيوان بالنوم خلال هذا الموسم.
لكن هناك أنواع أخرى من الكائنات الحية الحيوانية التي تتكيف مع انخفاض درجات الحرارة والبرودة في الموسم الشتوي بالفرو الكثيف الذي يغطي جسدها من الخارج.

الحاجة إلى الغذاء والمياه

الحاجة إلى الغذاء والمياه أمر ضروري لجميع المخلوقات الحية للبقاء على قيد الحياة، لكن كل مخلوق حي يمتلك الأسلوب الخاص به في التغذي والشرب، فهناك مخلوقات تحصل على غذائها بشكل مباشر، ومخلوقات أخرى كالبكتريا تتخذ من بقايا الكائنات الحية الأخرى غذاءً لها.

قد يهمك: أهمية انتقال الكربون بين المخلوقات الحية بشكل مستمر

المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة

جميع المخلوقات الحية التي تعيش على سطح الأرض تتفاعل مع بضعها البعض باستمرار في حدود بيئتها، ولهذه التفاعلات والعلاقات نتائج قد تكون جيدة أو سيئة عليهم تؤثر على قدرتهم على بقائهم وتكاثرهم، وفيما يلي سنوضح أنواع العلاقات بين المخلوقات الحية:

علاقة الافتراس

الافتراس هو أمر يحدث بين كائنين مختلفين من أنواع المخلوقات الحية المختلفة، حيث يعتمد الكائن الأول في الحصول على غذائه على افتراس كائن أخر، والكائن الذي يتعرض للافتراس يفقد حياته نتيجة لإتمام هذه العلاقة.
الكائن المستفيد من علاقة الافتراس يسمى (مفترس)، أما الكائن المتضرر منها يسمى (فريسة).
لا يشترط دائمًا إنهاء حياة الكائنات الحية بسبب علاقة الافتراس، لأن مثلًا الكائنات الحية الحيوانية التي تعتمد في غذائها على الأعشاب لا تأكل جميع النباتات مرة واحدة، لكن تتغذى على بعضه فقط، كما أن الأعشاب تستطيع تحقيق فائدة بواسطة نشر البذور الخاصة بها في مناطق أخرى.

اقرأ:  تفسير حلم رؤية الكهرباء في المنام لابن سيرين

علاقة التنافس

علاقة التنافس التي تحدث بين المخلوقات الحية تتم بين نوع واحد منها أو بين أنواع متنوعة تسكن في المكان نفسه، ويكون التنافس على موارد محددة بكميات قليلة مثل المياه والطعام والمسكن.
والتنافس الذي يحدث بين الكائنات الحية يكون نتيجة لعدم توفر الموارد الضرورية لهم في بيئتهم التي يعيشون فيها بكميات تكفيهم جميعهم.

وبالتالي يتنافس كل كائن مع غيره من الكائنات الأخرى للحصول على تلك الموارد حتى يتمكن من الاستمرار على قيد الحياة، ولا يمكن لجميع الكائنات الموجودة في مكان ووقت محدد أن تستفيد من المياه مثلًا لندرتها فيه.

وقد تحدث نتائج سلبية للغاية بسبب علاقة التنافس بين أنواع المخلوقات الحية مثل مواجهة خطر الانقراض، وذلك لنجاح أنواع محددة من الكائنات في الحصول على الموارد التي تمكنها من البقاء حية.

وعجز أنواع أخرى تعيش في نفس البيئة عن توفير تلك الموارد لمرات عديدة، ومع استمرار هذا العجز تموت وتنقرض وتختفي من الحياة نهائيًا.

ومن الأمثلة على تضرر الكائنات الحية من العلاقة التنافسية فيما بينهم استهلاك نبات محدد في تربة ما للنيتروجين الموجود بها بالكامل، فإن ذلك يعني أن باقي أنواع النباتات المزروع بجواره لن تحصل على ما تحتاجه من النيتروجين فتهلك في النهاية.

علاقة التقايض

تعتبر علاقة التقايض بين المخلوقات الحية علاقة إيجابية دائمًا، حيث يحصل كل مخلوق حي على استفادة من مخلوق أخر ولا يتضرر بسببه، فمثلًا تقوم الطحالب بتوفير الطعام الذي تحتاجه الفطريات للتغذي عليه، بينما تقوم الفطريات بحماية الطحالب بأشواكها.
ومن الممكن حدوث علاقة التقايض بين الكائنات من نفس الفصيلة أو بين فصيلتين مختلفتين، وقد تدوم العلاقة بينهم لفترات قصيرة أو طويلة.
والتقايض الذي يحدث بين بعض أنواع الكائنات الحية قد يكون إجباري أو دفاعي أو انتقائي أو غذائي.

اقرأ:  ماذا يعني ظهور عروق حمراء خلف الركبة؟

علاقة التعايش

وهي العلاقة التي تجمع بين كائنين حيين مختلفين في الأنواع، وينتج عنها استفادة طرف واحد فقط، أما الطرف الأخر لا يستفيد ولا يتضرر منها.
ومن الأمثلة على علاقة التعايش ما يحدث بين كائن المحار والحيتان، حيث يعيش المحار ملتصقًا بجسد الحوت ليساعده على الحركة، وهذه العلاقة لا تفيد أو تضر الحوت بأي شكل من الأشكال.

اخترنا لك: ماذا تحتاج المخلوقات الحية لكي تنمو ؟

علاقة التطفل

هذه العلاقة تجميع بين كائنين حيين مختلفين في الأنواع، وينتج عنها استفادة طرف وتضرر الطرف الأخر، وهذه العلاقة قد يجدها البعض شبيهة بعلاقة الافتراس، لكن هي مختلفة عنها تمامًا لأن علاقة الافتراس تؤدي إلى موت الطرف الضعيف أما علاقة التطفل تؤدي إلى تضرره فقط.
ومن الأمثلة على علاقة التطفل بين المخلوقات الحية الطفيل الذي يخترق جسم المخلوق الحي وتصيبه بالضرر الذي قد يصل للموت أحيانًا، وذلك كالطفيل الذي يعيش بأمعاء الكائنات الثديية، حيث تعتمد على الغذاء الخاص بها في التغذي، وبالتالي لا يحصل الكائن المتضرر على غذائه الذي يحتاجه ليعيش على قيد الحياة.

في نهاية الموضوع وبعد أن تحدثنا عن المخلوقات الحية وعلاقاتها المتبادلة، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *