تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » صحة ورشاقة » الصحة العامة » شوربة الخضار: طريقة عملها وفوائدها لكمال الاجسام

شوربة الخضار: طريقة عملها وفوائدها لكمال الاجسام

شوربة الخضار: طريقة عملها وفوائدها لكمال الاجسام

شهدت شوربة الخضار ارتفاعاً في شعبيتها كوجبة غذائية صحية ومغذية في السنوات الأخيرة، وذلك بفضل الفوائد العديدة التي تقدّمها للجسم بشكل عام، وللعضلات بشكل خاص.

طريقة عمل شوربة الخضار

مكونات شوربة الخضار:

  • 2 حبة بصل متوسطة الحجم، مفرومة
  • 2 فص ثوم، مفروم
  • 2 جزر، مقطعة إلى شرائح
  • 2 بطاطا متوسطة، مقطعة إلى مكعبات
  • 2 كوسة، مقطعة إلى شرائح
  • 1 كوب من البازلاء الخضراء (يمكن استخدامها طازجة أو مجمدة)
  • 6 أكواب من المرق (يمكن استخدام مرق الخضار أو المرق الدجاج)
  • ملح وفلفل أسود حسب الذوق
  • ملعقة صغيرة من الزيت النباتي

طريقة التحضير:

  • في قدر كبير على نار متوسطة، سخني الزيت النباتي.
  • أضيفي البصل والثوم المفرومين إلى الزيت، وقلبيهما حتى يصبحان شفافين ومتحمرين قليلًا.
  • أضيفي قطع الجزر والبطاطا والكوسة إلى القدر، واستمري في الطهي لمدة 5 دقائق إضافية، مع التقليب بين الحين والآخر.
  • سكبي المرق في القدر، واتركي الخضار يغلي على نار متوسطة لمدة تتراوح بين 20-25 دقيقة أو حتى تصبح الخضار ناعمة.
  • أضيفي البازلاء الخضراء، واتركي الشوربة تغلي لمدة 5 دقائق إضافية.
  • اتركي الشوربة تبرد قليلاً، ثم انقليها إلى خلاط كهربائي واخلطيها حتى تصبح ناعمة.
  • عدّي الشوربة إلى القدر، وسخنيها على نار منخفضة لبضع دقائق إضافية.
  • ذوقي الشوربة وضبطي الملح والفلفل حسب الذوق.
  • قدمي الشوربة ساخنة، ويمكنك تزيينها بالبقدونس المفروم أو بقطع الخبز المحمص.

فوائد شوربة الخضر

  1. غنية بالفيتامينات والمعادن: تحتوي شوربة الخضار على مجموعة متنوّعة من الفيتامينات مثل: فيتامين A، فيتامين C، وفيتامين K. بالإضافة إلى المعادن مثل: البوتاسيوم، المغنيسيوم، الكالسيوم والحديد. هذه العناصر الغذائية الأساسية تعزّز الصحة العامة، وتدعم العمليات الحيوية في الجسم.
  2. دعم الجسم وتقوية للعضلات: منخفضة السعرات الحرارية وغنية بالألياف. وبفضل احتوائها على كميات قليلة من السعرات الحرارية وكثافة عالية من الألياف الغذائية، تُعتبر شوربة الخضار خياراً ممتازاً لأولئك الذين يسعَون لخفض الوزن، أو الحفاظ على وزن صحي.
  3. تعزيز الشعور بالشبع: نظراً لاحتوائها على كميات كبيرة من الماء والألياف، تساعد شوربة الخضار في تعزيز الشبع، وتقليل الرغبة في تناول الطعام بين الوجبات؛ مما يساهم في السيطرة على الوزن.
  4. تعزيز صحة العضلات (خصوصاً مع إضافة الدجاج إليها على سبيل المثال): تحتوي على مجموعة متنوّعة من العناصر الغذائية الضرورية لصحة العضلات، مثل: البروتين، البوتاسيوم، المغنيسيوم والحديد. هذه العناصر تعزّز نموّ العضلات، وتعزّز القوة والأداء البدني بشكل عام.
  5. دعم الجهاز المناعي: بفضل احتوائها على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، تعمل شوربة الخضار على تعزيز صحة الجهاز المناعي؛ مما يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض، وتساعد في الحفاظ على الصحة العامة.
اقرأ:  كيف تحافظ على البقدونس طازجاً لفترة طويلة؟

أبرز الفوائد الصحية شوربة الخضار

  • غنية بالفيتامينات والمعادن: تحتوي شوربة الخضار على تشكيلة واسعة من الخضار المختلفة، مما يجعلها مصدرًا جيدًا للعديد من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل فيتامين C وفيتامين A والبوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • منخفضة السعرات الحرارية: بفضل احتوائها على الخضار الطازجة والمرق الخالي من الدهون، تكون شوربة الخضار عادةً منخفضة السعرات الحرارية، مما يجعلها خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يرغبون في خفض الوزن أو الحفاظ عليه.
  • تحسين صحة القلب: يعتبر تناول الخضار جزءًا من نظام غذائي صحي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وبالتالي، تناول شوربة الخضار يمكن أن يسهم في تعزيز صحة القلب.
  • تعزيز الهضم: يحتوي الخضار على الألياف الغذائية التي تعزز الهضم وتساعد في التخلص من السموم والفضلات من الجسم، وبالتالي، يمكن أن تساهم شوربة الخضار في تحسين صحة الجهاز الهضمي.
  • مليئة بالماء: بفضل احتوائها على كمية كبيرة من الماء، يمكن أن تساعد شوربة الخضار في الترطيب والمساعدة في تحافظ على توازن السوائل في الجسم.
  • تقوية الجهاز المناعي: الخضار غنية بالمواد المغذية مثل الفيتامينات والمعادن والمضادات الأكسدة، والتي تعزز صحة الجهاز المناعي وتساعد في مكافحة الالتهابات والأمراض.
  • سهلة الهضم: نظرًا لأن الخضار يمكن هضمها بسرعة، فإن شوربة الخضار يمكن أن تكون خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل هضمية مثل الإسهال أو الانتفاخ.

هل شوربة الخضار مفيده للبرد؟

تعد شوربة الخضار من الأكلات الأساسية المقدمة للمرضى خاصة المصابين بنزلات البرد والأمراض التنفسية ولكن مشكلتها أن النشويات بها قليلة مما يجعل البعض يشعر بالجوع عقب تناولها.

كم مدة استواء شوربة الخضار؟

أضيفي الكراث والكرفس واطهي لمدة 5 دقائق حتى يصبح طرياً. أضيفي الجزر واليقطين ومرق الخضار إلى القدر. اتركي المزيج حتى يغلي. ثم خففي النار وغطي القدر واتركيه على نار هادئة لمدة 8-10 دقائق حتى تنضج الخضار.

اقرأ:  كيفية تحضير الليمون المجفف في المنزل وطرق حفظه

كم مدة حفظ شوربة الخضار؟

يمكن حفظ الشوربة في الفريزر من 2-3 أشهر وفي الثلاجة حتى 4 أيام، فيما تنقسم الفطائر إلى شقين؛ الأول ما يعدّ بالجبن ويمكن فرزنتها حتى 6 أشهر وفي الثلاجة حتى سبعة أيام، والثاني منها ما يعدّ بالدجاج ويمكن حفظه في الفريزر لمدة 3 أشهر وفي الثلاجة حتى 4 أيام،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *